آخر المقالات

السودان أهمها.. 5 محطات في حياة الممثلة الراحلة رجاء الجداوي

No comments

توفيت الممثلة الكبيرة رجاء الجداوي بعد صراع مع كورونا وكانت قد أصيبت به في يوم 24 مايو 2020 واستمرت 43 يوما في المستشفى حتى أعلن عن وفاتها في يوم الأحد 5 يوليو 2020 عن عمر يناهز 86 عاما، نحاول في هذا التقرير أن نلقى الضوء على أهم محطات حياة الممثلة الراحلة.

رجاء ليس اسمها الحقيقي وعاشت مع خالتها

اسمها الحقيقي نجاة علي حسن الجداوي من مواليد 6 سبتمبر 1938، بمحافظة الإسماعيلية ولها 5 أشقاء وانفصل والدها وهي في سن صغيرة وبعد ذلك انتقلت للعيش مع خالتها الفنانة تحية كاريوكا وتغيرت حياتها 180 درجة فبعد أن كانت تعيش في أسرة متوسطة انتقلت للطبقة الارستقراطية وتعلمت في مدرسة داخلية راقية لمدة طويلة.

مرض الغدة الدرقية سبب لها زيادة الوزن ومنعها من مواصلة العمل كعارضة أزياء

احترفت رجاء الجداوي عروض الأزياء بجانب التمثيل وكانت النجمة الابرز في هذا المجال في مصر حتى نهاية الستينيات من القرن الماضي ولكن إصابتها بمرض في الغدة الدرقية سبب لها زيادة الوزن مما اضطرها لترك مهنة عروض الأزياء والتركيز على التمثيل.

فازت بملكة جمال القطن صدفة

فازت في العام 1958 بمسابقة ملكة جمال القطن المصري وهي مسابقة خاصة تصبح فيها الفائزة سفيرة للقطن المصري وهي مسابقة ثقافية بالدرجة الأولى وتعتمد على إمكانيات المسابقة المعرفية والثقافية بجانب الجمالية. وجعلت المصادفة وحدها رجاء الجداوي صاحبة اللقب بعد ان كانت تشارك في حفلة في حديقة الأندلس وكانت نحيفة جدا وأثناء سيرها منحوها وشاحا ظنا منهم أنها مشاركة في المسابقة والتي فازت بها فيما بعد.

لم تمثل دور البطولة مطلقا

قدمت طوال مسيرتها الفنية 363 عملا فنيا ما بين مسرحيات أغلبها مع خالتها تحية كاريوكا ومع الفنان عادل أمام وظلت تعمل معه لمدة 20 عاما ولها معه أعمال خالدة مثل مسرحيات الود سيد الشغال و الزعيم، وأفلام شاركت فيها أغلب نجوم السينما المصرية بعصرها الذهبي وجيل الشباب من أبرزها “دعاء الكروان”، وهو أول أعمال الفنانة، “إشاعة حب”، و”أيام في الحلال”، و”بريق عينيك”، و”حنفي الأبهة”، و”البيه البواب”، و”من 30 سنة”، والدراما التلفزيونية وكانت من نجوم الجيل الأول ومن أبرز أعمالها “أحلام الفتى الطائر” مع عادل إمام وآخرها “لعبة النسيان” مع دينا الشربيني.
ورغم أنها لم تلعب دور البطولة مطلقا في هذه الأعمال إلا أنها كانت تعتبر من أهم أسباب نجاح كل عمل شاركت فيه وكان الجمهور يحب مشاهدتها ولها مكانة خاصة في قلوب المشاهدين ويعتبرونها من علامات الفن طوال سنين نشاطها.

تعرفت على زوجها في السودان

واحدة من أطول الزيجات التي شهدها الوسط الفني، كانت تلك التي جمعت الفنانة الراحلة رجاء الجداوي بزوجها الراحل حسن مختار لاعب الكرة المصري.

ننقل تفاصيل اللقاء الأول الذي جمع بينهما في السودان، حسب ما ورد في (موقع العربية) حينما كانت رجاء تشارك في عرض مسرحي في السودان ، وأخبروها وقتها أن هناك عددا من لاعبي الكرة المصرية متواجدين كانوا في زيارة للسودان أيضا، فألقت عليهم التحية دون أن تعرفهم خاصة أنها لا تفقه شيئاً في كرة القدم.

وقتها لفت انتباهها أحد اللاعبين الذي كان يقرأ كتابا دون الاهتمام بتواجد أحد، فسألت قائلة “مين المثقف ده؟”، فأخبروها إنه “حسن مختار”.

رجاء الجداوي وزوجها وابنتهما

في اليوم التالي، فوجئت به أمامها يلقي عليها التحية لكنه صدمها قائلا “على فكرة النهاردة شكلك عدل”، فأجابته قائلة “أفندم؟” ليرد قائلا “أصل إمبارح كنتي زي البلياتشو”، في إشارة إلى مساحيق التجميل التي كانت تضعها أثناء العرض.

ذلك الأمر أصابها بالصدمة الشديدة، إلا أنه تابع ليسألها عن وظيفتها، فظنت وقتها أنه خرج من الكهف، لكنها استمرت في الحديث معه، حيث سخر من عملها فبادلته السخرية من دوره كحارس مرمى في كرة القدم.

بعدها توجهت إلى مدينة الخرطوم لتقديم العرض، ففوجئت به يتصل بها ويخبرها أنه قادم إلى المدينة، والتقاها هناك إلا أنه جلس على نفس الكرسي الذي تجلس هي عليه.

رجاء الجداوي وزوجها وحفيدتهما

وقتها مر صحافي تابع لمجلة إفريقية، وطلب من الجداوي أن ينشر صورة لها بصحبة خطيبها ما تسبب في صدمة لها، فأكدت له أن هذا الشخص ليس خطيبها وطلبت من مختار الرحيل قائلة “قوم من فضلك.. الراجل فاكر إنك خطيبي” ليرد عليها قائلا “طب وفيها إيه؟.. ما أنا هبقى خطيبك”.

وتزوجت رجاء الجداوي في 6 أيام، مؤكدة أنها وجدت في زوجها أعظم رجل في الحياة، واستمرت الزيجة لـ 46 عاما، حيث ظلت تحافظ على ذكراه حتى وفاتها، وكانت تبكي كلما تتذكره.

زول بوستالسودان أهمها.. 5 محطات في حياة الممثلة الراحلة رجاء الجداوي

Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *