سياسة

التطبيع .. عجل السامري

لم أجد من مبررات إتكأ عليها دعاة التطبيع غير المقارنة الضحلة بأن الفلسطينين أنفسهم مطبعين أو أن يقولوا أن اغلب الدول العربية قد قامت بالتطبيع فلماذا لا نطبع نحن وأن لا مصلحة لنا في أن لا نطبع وقليل منهم يعتقد أن في التطبيع مصلحة إقتصادية وإنفتاح سياسي للبلاد غير أن الأخيرة غير مضمونة وليس حقيقة

تجمع المهنيين.. هل فقدت الثورة صولجانها

تجمع المهنيين يصدر بياناً يقول فيه إنه تمكن من إسترداد صفحة التجمع على فيبسبوك بعد أن سيطر عليها مجموعة رافضة لإنتخابات التجمع الأخيرة. الى هنا وبهذا التصريح يمكنك أن تدرك الى أي مدى ذهبت الصراعات داخل تجمع المهنيين والتي كانت من قبل عبارة عن همهمات وتعليقات يتناقلها رواد وسائل التواصل الإجتماعي حتى تفجرت تلك الصراعات

ولايات السودان بين مطرقة الإهمال وسندان الفقر

من الأخطاء التي وقعت فيها الحكومات السابقة كلها أنها أهملت الأقاليم وركزت انتباهها في العاصمة لأن سكانها الأعلى صوتاً والأكثر تأثيرًا على من هم فيها من حكام.  الآن هذه الولايات تعيش أقصى درجات التهميش والإهمال ولا أحد ينتبه لها من الحكومة الحالية الا إذا تعالت الأصوات كما يحدث الآن في قضية إعتصام نيرتتي تعاني الولايات

نيرتتي.. تجسد إعتصام القيادة العامة من جديد

هنالك في وسط إقليم دارفور غرب السودان بولاية غرب جبل مره تقع مدينة “نيرتتي” ، وهي إحدى المدن الكبرى في المنطقة، تتميز مدينة نيرتتي بطبيعة سياحية فريدة و أراضي زراعية خصبة وبها أيضا اكبر استراحة سياحية في الولاية. فهذة المنطقة لم تشهد إستقرار وسلام دائم منذ إندلاع الصراع العسكري بين الحركات المسلحة والنظام السابق للحكم

السودان بين أزمة النخب السياسية والجيش

ظل السودان لعقود طويلة يعاني من الأزمة السياسية الناتجة عن ولوج العسكر في المسار السياسي مكونين قوة ضاربة ومؤثرا ينخر في عظم الديمقراطية مما أنتج ضعفا واضحا على مستوي مؤسسات الحكم المدني ومنظماته المختلفة وبالرغم من الأحزاب السياسية تنادي بالشعارات البراقة مثل الحرية والعدالة إلا أنها لم تتواني أن تصعد على ظهر الدبابة نحو القصر

بعد أكثر من عام.. هل تحقق الثورة السودانية أهدافها

منذ إستقلاله المبكر ظل السودان ردحا من الزمن تحت ظلال من الحكم العسكري الذي جثم علي صدور السودانيين لأكثر من خمسين عاما تخللتها ثورات شعبية في 1964 و 1985 و 2018 لتسقط الأنظمة العسكرية و تقوم علي أنقاضها أنظمة ديمقراطية تناوشت و تصارعت فيها الأحزاب ليصبح المواطن المغلوب علي أمره بين نار البندقية و صراعات

السودان.. هاشتاق #الدواء_معدوم يبدد أحلام الدواء المدعوم

مقدمة..ما بين دواء معدوم ومدعوم من المفارقات أن نفس الحروف شكلت المعضلة والحل معا، مع بعض الفعل وهو إعادة ترتيبها فقط؛ وهكذا هي الحلول دائما تنبع من النظر في اصل المشكلة وجذورها وإعادة ترتيب العناصر التي تسببت فيها و التدخل الجاد باتخاذ تدابير عملية دون اتخاذ وضع المتفرج العاجز الذي لا يدري أنه علي وشك

السلطات الصحية السودانية وكورونا..بداية من حيث انتهى الآخرون

حرفيا لم تعد هناك دولة ما في العالم في مأمن من فيروس كورونا وذلك بعد أن أعلنت منظمة الصحة العالمية في يوم 11 مارس/آذار 2020 أن فيروس كورونا المسبب لمرض كوفيد-19 صار جائحة عالمية وعادة ما يتم الإعلان عن تحول مرض ما من وبائي  إلى مرحلة جائحي عندما ينتشر عبر الحدود الدولية ويصيب أعدادًا كبيرة

السودان جنة الطاقات البديلة..كيف يمكن ان يكافح بها التغير المناخي

مقدمة بات العالم بصورة أوضح من أي وقت مضى في خطر من تغير المناخ الناتج عن الاحتباس الحراري وهو المصطلح الذي طفى على السطح بداية التسعينات عندما أصدرت الهيئة الحكومية الدولية للتغير المناخي وهي هيئة علمية تابعة للأمم المتحدة تقريرًا رسميًا يشير إلى ارتفاع درجة حرارة الأرض بشكل متنام، ويشير أيضًا إلى أن ذلك يشكل